مكتبة جرير

الواحدة بتوقيت العاصفة

كتاب إلكتروني

الواحدة بتوقيت العاصفة

كتاب إلكتروني

كتاب الكتروني
وحدة البيع: Each
لا يمكن إرجاع أو استبدال هذا المنتج اقرأ المزيد
المؤلف: محمد صفوت
تصنيف الكتاب: كتب إلكترونية, القصة والرواية, القصة والرواية,
الناشر: دار غراب للنشر والتوزيع
عدد الصفحات: 270
الصيغة: كتاب الكتروني

ملاحظة: هذا الكتاب إلكتروني وسيتم إضافته إلى حسابك في تطبيق قارئ جرير.

    عن المنتج

    علينا جميعاً الأن أن نتحمل مسؤوليتنا ، أنا فعلتُ كل ما يمكنني فعله ، استنفذتُ كل ما في جبعتي من أجل أن تصل الحكاية لبر الأمان ، الحكاية مثل سفينة في وسط البحر ، لا يمكنها أن تظل هائمة على وجهها طيلة حياتها ، لابد لها أن تستقر يوما على الشاطىء ، وسفيتُنا الأن عالقة ، ولن تستطيع الصمود أكثر من ذلك ، إنها تصرخ من أجل أن يـحط خشبها على الرمل . أحذركم بأنها ستتلاشى قريباً. أنت يا شادي ستتحمل كل الخطايا من أجل أن يستمر العالم ، لتكن مسيحنا المخلص ، فدون ذلك لن يكون الجمود فقط ، سيكون المحو . سيكون الخلاء والفراغ الذي ولدت أنا فيه والذي حاولت أن أنجب حكايات تشغله ، أنا جئتُ من رماد حكاية قديمة تم محو عوالمها وشخوصها حين تيبستْ الحكاية ونضب خيال السارد العليم . حدث ذلك وأنا نائم ، كانتْ الواحدة تقريباً ، فكنتُ أنا رب الحكايات الذي حاول تشكيل العالم بخيال جديد وبحكايات طازجة . كل مرة ينتهي العالم عند الواحدة صباحاً، أحذركم من كل واحدة صباحاً تقترب ، إذا لم يكن هناك حكاية تتفرع منها حكايات أخرى سينتهي العالم عند أي واحدة صباحاً
    عرض أكثر

    مراجعات العملاء