مكتبة جرير

الطفل شديد الذكاء

كتاب إلكتروني

الطفل شديد الذكاء

كتاب إلكتروني

e-Reader
كتاب الكتروني
وحدة البيع: Each
المؤلف: محمد أحمد عبد الجواد
تصنيف الكتاب: كتب إلكترونية, العناية بالطفل,
الناشر: دار بداية للنشر والتوزيع
الصيغة: كتاب الكتروني

ملاحظة: هذا الكتاب إلكتروني وسيتم إضافته إلى حسابك في تطبيق قارئ جرير.

    حول المنتج

    طفلي الأذكى ...... ذات يوم أصدر أحد الملوك القدماء البيان التالي: ( من يستطيع منكم أن يقتل الحجر الذي أمام قصري ويجعل الدماء تسيل منه مثل الكبش, سيكون مستشاري الأول )؟! حك الجميع رؤوسهم , لكن أحدًا لم يكن ليستطيع أن يقتل حجرًا , وبالتالي لن تسيل منه الدماء. وفي نفس البلدة , كان يعيش مزارع نشيط , له ابنة أذكى من عشرة علماء مجتمعين فارتدت ملابس الرجال وتقدمت أمام الملك وقالت له:  سوف أفعل ما تطلبه يا مولاي. أحاط الرجال والنساء بالفتاة المتنكرة , التي كانت تتقدم نحو الحجر وفي يدها خنجر , وكان الملك وحاشيته ينظرون إليها من أعلى النوافذ. ورفعت الفتاة بصرها إلى الملك وقالت : ( إذا كان علي أن أجعل الدماء تسيل من هذا الحجر , فينبغي أن تكون له روح .. فإذا استطعت أن تمنحه هذه الروح سأنفذ مهمتي ). صاح الملك بإعجاب : ( أنت معك كل الحق. لذلك سأطلب منك شيئًا آخر..ارجع إلى دارك وعد إلي بعد ثلاثة أيام راكبًا دابة وغير راكب , وقدم لي هدية ولا تقدمها , وتستقبلك الجماهير ولا تستقبلك في نفس الوقت !!). رجعت الفتاة إلى دارها وطلبت من أبيها أن يحضر لها خمس أرانب وزوجًا من الحمام. وبعد ثلاثة أيام وضعت الحمام في كيس , وقالت لراعي الغنم , وهي تعطيه الكيس : ( تعال معي , وحينما أعطيك إشارة , أطلق سراح الأرانب ). كان الملك وحاشيته يطلون من الشرفات والنوافذ . وتجمهر أمام القصر أناس كثيرون .. ورأى الجميع الفتاة المتنكرة في ثياب شاب , وهي تعتلي ظهر عنزة صغيرة. وكان الفتى يضطر إلى أن يلمس الأرض بقدميه أحيانًا , فيمشي عدة خطوات , ثم يرفعهما ثانية .. وهكذا كان راكبًا وغير راكب. وحينما وصل إلى القصر أشار للراعي , فأطلق الأرانب فجرت هاربة , مما جعل الجميع يحاولون الإمساك بها. وهكذا استقبله الجمهور ولم يستقبلوه. ثم اقترب الفتى من الملك , وقدم له زوج الحمام. ومن قبل أن يمسك الملك بهما طارت الحمامتان مبتعدتين. وهكذا قدم الفتى هدية ولم يقدمها. فصاح الملك بإعجاب شديد : ( أنت في منتهى الذكاء , سأجعلك مستشاري الأول.. لكن هل تستطيع أن تخمن فيم أفكر؟).  نعم أنت تفكر قائلاً لنفسك : ( خسارة ألا يكون هذا الشاب فتاة . وإلا لكانت زوجة نادرة المثال).
    عرض أكثر

    مراجعات العملاء